الأخبار

"حلم العمر" على بعد أيام من تحقيق حياة جديدة لأحد عملاء المصرف الخليجي التجاري

12/12/2016

المنامة، 06 ديسمبر 2016: دخلت النسخة السابعة من الحساب الإستثماري "الوافر" فصلها الأخير مع اقتراب السحب على جائزة "حلم العمر"، ليسدل الستار على عام مليء بالنجاح لهذا البرنامج الذي يواصل شهر بعد شهر تحقيق أحلام عملائه، وآخرهم السيد خالد محمد خميس شاهين الذوادي والذي فاز بالجائزة الكبرى لشهر نوفمبر، وهي سيارة بورشه كايين الجديدة كلياً. 

وإلى جانب السيد خالد محمد خميس شاهين الذوادي فاز 39 آخرون من عملاء المصرف بجوائز نقدية قيمة خلال السحب الذي أجري في المقر الرئيسي للمصرف بمرفأ البحرين المالي، تحت إشراف مندوب من وزارة الصناعة والتجارة والسياحة وبحضور ممثلين عن الإدارات المختصة بالمصرف. وقد قام  السيد مازن سلمان ساتر مساعد المدير العام للخدمات المصرفية للأفراد بتسليم الجائزة الكبرى للفائز بالنيابة عن إدارة المصرف. 

وأعرب السيد خليل إسماعيل المير، الرئيس التنفيذي عن سعادته بقيام المصرف الخليجي التجاري بتحقيق حلم جديد لأحد عملائه، مشيراً إلى تطلع إدارة المصرف إلى السحب على جائزة "حلم العمر" وذلك لمنح حياة جديدة لأحد عملاء المصرف. وأوضح في هذا الصدد: "الهدف من هذا البرنامج هو أن نمنح عملائنا الفرصة أن يستثمروا أموالهم بكل أمان، وفي نفس الوقت إمكانية الفوز بجوائز ذات قيمة كبيرة وبإمكانها أن تغيَر حياتهم أيضاً للأفضل".

والسيد خالد محمد خميس شاهين الذوادي هو الفائز الحادي عشر بالجوائز الكبرى التي اشتملت 5 جوائز تبلغ قيمتها 100,000 دولار أمريكي، و6 سيارات بورشه كايين، فيما ستحقق الجائزة السنوية الكبرى لحساب الوافر هذا العام "حلم العمر" للفائز المحظوظ من خلال منحه فيلا فاخرة وسيارة بورشه كايين وجائزة نقدية بقيمة 25,000 دولار أمريكي.

وبتقديم هذه الجوائز الثمينة، يؤكد المصرف الخليجي التجاري حرصه على مواصلة الحلم لدى عملائه الكرام، والذين توّجوا العام الماضي بمنح 5 فائزين محظوظين سيارة بي إم دبليو فاخرة، و6 فائزين بجوائز نقدية قيمتها 50,000 دولار أمريكي لكل فائز، في حين اختتمت نسخة العام الماضي بتقديم فيلا فخمة  في مشروع تلال المها بالإضافة إلى سيارة بي إم دبليو علاوة على جائزة نقدية بقيمة 25,000 دولار أمريكي في الجائزة السنوية الكبرى.

ويعتبر حساب الوافر، الذي يحتفل بعامه السابع هذا العام، فرصة استثمارية فريدة، إذ بإمكان المتعاملين الكرام الحصول على فرصة فريدة ليس فقط لجني أرباحٍ من خلال أموالهم المودعة في الحساب، بل يتعدى ذلك أيضا لإعطائهم الفرصة ليكونوا أحد الفائزين المحظوظين بتحقيق حلم العمر.

ويعد المصرف الخليجي التجاري، والذي يتخذ من مملكة البحرين مقرا له، أحد المصارف الإسلامية المتميزة، وهو من المصارف التي تسعى لتحقيق تطلعات الزبون من خلال نموذج مصرفي إسلامي يقدم مجموعة شاملة من الخدمات المصرفية عالية الجودة للأفراد والشركات وفرصا استثمارية متوافقة مع الشريعة الإسلامية الغراء، وليكون من خلال هذه الخدمات من أكثر المصارف تميزا على المستوى المحلي والإقليمي.