الأخبار

المصرف الخليجي التجاري يحقق 5.3 مليون دينار صافي أرباح صافية عائدة على مساهمي الشركة الأم للعام 2016

02/12/2017

المنامة، 9 فبراير 2017: أعلن المصرف الخليجي التجاري، أحد المصارف الإسلامية الرائدة بمملكة البحرين عن نتائجه المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016 وذلك بتحقيق أرباح صافية عائدة على مساهمي الشركة الأم بلغت 5.3 ملايين دينار بحريني مقارنة بـ 7 ملايين دينار بحريني تم تحقيقها نهاية العام 2015 أي بنسبة إنخفاض قدرها 24.3%. حيث حقق المصرف أرباحاً صافية عائدة على مساهمي الشركة الأم بلغت 733 ألف دينار بحريني ﺧﻼل اﻟﺮﺑﻊ اﻷﺧﯿﺮ ﻣﻦ العام 2016، مقارنة بـ 978 ألف دﯾﻨﺎر ﺑﺤﺮﯾﻨﻲ خلال الربع الأخير ﻣﻦ اﻟﻌﺎم الماضي أي بنسبة إنخفاض قدرها 25%، ويأتي هذا الإنخفاض إثر قيام المصرف بإحتساب مخصصات إحترازية بلغت8.9 مليون دينار عن الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 بهدف تقوية المركز المالي للمصرف ودعم نموه خلال العام 2017.

فيما بلغ إجمالي النمو في موجودات المصرف 17% في مقارنة مع العام 2015. وبلغ العائد على حقوق المساهمين نسبة 4.7%. وتعكس هذه النتائج تمكن المصرف من المحافظة على الربحية وتقوية وتعزيز مركزه المالي محققاً نمواً في معدل الموجودات السائلة والتي تمثل نسبة 27.2% من إجمالي الموجودات ومعدل كفاءة رأس المال بنسبة 18.36%.

ومن جانب آخر، أرتفعت صافي الأرباح التشغيلية إلى 14.23 مليون دينار في العام 2016 مقابل 10.49 مليون دينار في العام 2015 أي بنسبة زيادة وقدرها 35.6%. فيما حقق المصرف زيادة في إجمالي الإيرادات قبل العائد على أصحاب حسابات الإستثمار بنسبة 15.9% ليصل إلى 35.9 مليون دينار في 2016م مقابل 30.9 مليون دينار في 2015، كما وأرتفع إجمالي الإيرادات بنسبة 21% لتصل إلى 25.79 مليون دينار بحريني مقارنة مع 21.3 مليون دينار بحريني حققت في العام 2015.

وتعليقاً على هذه النتائج الإيجابية، قال رئيس مجلس إدارة المصرف الدكتور أحمد المطوع: "لقد شهد العام 2016 تحقيق العديد من الإنجازات التي عكستها النتائج الإيجابية لأداء المصرف لهذا العام، ويأتي ذلك بتوفيق من الله ومن ثم الجهود الكبيرة الذي بذلها أعضاء الإدارة التنفيذية وموظفوا المصرف حيث عملوا بكل جهد وتفاني لتنفيذ خطتنا الإستراتيجة وتحقيق الأهداف المرحلية بكل نجاح."

وأضاف المطوع قائلاً"إستجابتاً للأوضاع الإقتصادية المتقلبة للأسواق المحلية والعالمية والتي أثرت على الكثير من المؤسسات المالية، فقد قام مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية هذا العام بإتباع سياسة متحفظة وذلك بتخصيص مبلغ 8.9 مليون دينار إحترازياً بالإضافة إلى عدم توزيع أرباح لغرض تقوية المركز المالي للمصرف ودعم نموه في العام 2017 في السوق المحلي والخليجي وتحقيق إدراج ناجح بسوق دبي المالي".

وفي سياق تعليقه على النتائج، قال الرئيس التنفيذي للمصرف السيد خليل إسماعيل المير: "لقد تمكن المصرف من تحقيق عدة أهداف رئيسية خلال السنة الثانية لخطته الاستراتيجية الجديدة، ومنها افتتاح الفرع الـ11 للمصرف وتدشينه لمجموعة مبتكرة من المنتجات والخدمات للأفراد والشركات، والتي لاقت إقبالاً كبيراً من قبل المتعاملين معنا. إن المؤشرات الإيجابية لأداء المصرف تعكس الالتزام التام من قبل الإدارة والموظفين بتنفيذ خطتنا الإستراتيجة في إطار نموذج عملنا الرئيسي، حيث إن أرقام الأداء الرئيسية تظهر نمواً بنسبة %17 في المئة في إجمالي الموجودات من 654 مليون دينار بحريني في العام 2015 إلى 765 مليون دينار بحريني في العام 2016 ".

وأختتم المير تصريحة قائلاً "نمت موجودات التمويلات بنسبة 16.2%لتصل إلى 451 مليون دينار مقارنة مع 388 مليون دينار بحريني تم تسجيلها خلال العام 2015. وكذلك بلغت نسبة الزيادة في حجم ودائع العملاء 20% لترتفع من 485 مليون دينار بحريني في 2015 إلى 581 مليون دينار بحريني في العام 2016. وتظهر هذه النتائج حجم الزيادة في قاعدة العملاء، الأمر الذي يعكس الإقبال على منتجات وخدمات المصرف ومستوى الرضى لدى عملائنا الكرام وهو ما يمنحنا الدافع لمواصلة تقديم المزيد، وسندخل العام الجديد بمزيد من الحماس والتفائل بإذن الله".