الأخبار

المصرف يرعى المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية

12/05/2013

أعلن المصرف الخليجي التجاري عن مشاركته في المؤتمر العشرين للمصارف الإسلامية باعتباره الراعي الفضي. وتأتي مشاركة المصرف لتعكس حرصه المستمر على دعم الصناعة المصرفية الإسلامية، وكل ما من شأنه أن يعزز من مكانة مملكة البحرين في مثل هذه المؤتمرات العالمية، والتي تستقطب إليها كبار الشخصيات المتخصصة في هذا القطاع الهام. وقد ابتدأت أعمال المؤتمر في 3 ديسمبر 2013م، حيث سبقتها سلسلة من ورش العمل وجلسات عقدت لكبار الإداريين التنفيذيين، وذلك لمناقشة أهم التطورات المحلية والعالمية التي يشهدها القطاع المصرفي الإسلامي.

 

تعليقاً على هذه المشاركة، قال السيد خليل المير، الرئيس التنفيذي للمصرف الخليجي التجاري، "إننا سعداء لكوننا الراعي الفضي لهذا الحدث الهام، الذي يحظى بعناية كبرى من قبل مصرف البحرين المركزي، وكبريات المؤسسات المالية العاملة في القطاع المصرفي الإسلامي. كما استفاد موظفونا ممن حضر جلسات المؤتمر من مشاركتهم وتبادل الآراء والأفكار مع رواد القطاع المصرفي الإسلامي، والجهات التشريعية، وكبار الإداريين التنفيذيين".

الجدير بالذكر أن المؤتمر هذا العام قد ناقش العديد من الجوانب التي تهم القطاع المصرفي الإسلامي، شملت تحليل أداء هذا القطاع، والفرص الاستثمارية المتاحة، والأولويات الاستراتيجية، والعوامل التي من شأنها أن تسهم في تحقيق المزيد من الأرباح للمؤسسات المصرفية الإسلامية. كما شارك السيد خليل المير في جلسة مغلقة ضمت نخبة مختارة من الحاضرين في المؤتمر لمناقشة قضاية مهمة مثل تغير القوانين واتجاهات السوق والإقتصاد.

واختتم السيد المير حديثه بقوله "لقد حرص المصرف الخليجي التجاري دوماً على المشاركة في مثل هذه المؤتمرات الهامة، وذلك إيماناً منه بأهمية تبادل الخبرات ووجهات النظر، واقتناص الفرص الاستثمارية، والمساهمة في تحقيق أعلى مستويات الربحية للعاملين بهذا القطاع الحيوي".